بحث: قطر.. اداة امريكا لتحقيق مصالحها في الشرق الاوسط

عربي برس

2021.11.15 - 09:18
Facebook Share
طباعة

 تحدَّث تقرير في "national interest" أنَّه ثمت محادثات في الدوحة, تشير إلى أنَّه على عكس بعض المنشورات الإعلاميَّة الأجنبيَّة, حول إحباط قطر من قيام إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بتعطيل بيع الطائرة دون طيار الهجوميَّة MQ-9B Reaper، على الرغم من أنَّ الأجواء السائدة في وزارة الدولة لشؤون الدفاع, ووزارة الدولة للشؤون الخارجيَّة تفي بعكس ذلك([1]), وأكَّدت العديد من المواقع ومراكز الأبحاث الأمريكيَّة, عن العلاقة بين الولايات المتَّحدة وقطر, وكيف صوَّرت بعض المواقع الاعتماد الغربي على قطر, "كضرورة", لمصالحها في الشرق الأوسط, وقال "John C. Hulsman" الرئيس والشريك الإداري لشركة "John C. Hulsman Enterprises"، وهي شركة استشارية عالميَّة للمخاطر السياسيَّة, لموقع "The hill", تَعتمد الولايات المتَّحِدة على قطر في الاهتمام بمصالحها في الشرق الأوسط, وأضاف التقرير من فوضى أفغانستان، من الضروري أن تعيد أمريكا بسرعة تجميع سياسة العمل الإقليميَّة للشرق الأوسط، وتعمل قطر في إطار تجنُّب الصراع لصالح الوساطة المبدئيَّة, وصاغت قطر نموذجًا بديلاً يبدو جيِّدًا بشكل متزايد، سواء من وجهة نظرها الخاصَّة, أو من وجهة نظر المقياس الجديد للمصالح الأمريكيَّة, وأضاف التقرير: "وأثبتت قطر قيمتها للولايات المتَّحِدة كحليف من خلال رفض الأساليب الثُنائيَّة لتحقيق نتائج مواتية, واستخدموا قنواتهم باستمرار مع خصوم الولايات المتَّحدة, في خدمة الأهداف المتَّفَق عليها بشكل متبادل، وهذا السبب في أنَّ وزير الخارجيَّة "أنطوني بلينكين" صرَّح مؤخَّرًا في الدَّوحة: "إن أقوى علاقة بنيناها نحن وقطر ستحقق أرباحًا مستمرة, في الأشهر والسنوات المقبلة"([2]).

          وطرح التقرير مثالاً لدور قطر الأساسي في المفاوضات الأفغانيَّة، حيث سعى الأمير إلى وضع قطر "كمركز للحوار والحل السلمي للنزاعات" في المستقبل, بعبارة أخرى، يهدف الأمير إلى جعل قطر هي سويسرا الشرق الأوسط. ووفقًا للنائب الجمهوري السابق "سكوت تايلور", فإنَّ قطر "أنقذت أعقابنا" من خلال قيادة إجلاء 124000 أمريكي وأفغاني ورعايا دول أخرى, وانتقلت السفارة الأمريكيَّة في كابول إلى الدوحة، ما سمح لنا بإجراء مواجهة "عبر الأفق", وقالت "Aya Batrawy" في "Apnews", إنَّ قطر تبرز كلاعب رئيسي في أفغانستان بعد انسحاب الولايات المتَّحِدة, حيث لعبت قطر دورًا كبيرًا في الجهود الأمريكيَّة لإجلاء عشرات الآلاف من الأشخاص من أفغانستان, الآن يُطلب من الدولة الخليجية الصغيرة المساعدة في تشكيل ما هو التالي لأفغانستان بسبب علاقاتها مع كل من واشنطن ومتمرِّدِي طالبان المسؤولين الآن في كابول, كما تجري قطر محادثات بشأن تقديم مساعدة فنيَّة مدنيَّة لطالبان في مطار كابول الدولي, بمجرد اكتمال الانسحاب العسكري الأمريكي([3]), وكمثال أخر, الدور القطري في غزَّة, ومساعدتها في احتواء الصِّراع في واحدة من أكثر المناطق الساخنة تفجُّرًا في المنطقة.
          لكن وعلى خلاف المثالين السابقين, يبدوا أنَّ سورية مختلفة في الإيديولوجيا القطريَّة, وتحدَّث موقع "Rnz" عن الخلاف, وكيف أنَّ سورية ليس من ضمن الدول التي تسعى واشنطن إلى تقريب وجهات النظر بينهما, بوساطة قطريَّة, وقال " نيكول روبنسون" صرَّحت قطر أنَّها لن تعاود التعامل مع "النظام السوري" في هذا الوقت([4]).
          كما أكَّدَت وزارة الخارجيَّة القطريَّة لـ"وكالة أسوشيتيد برس" أنَّها تُشارك في مفاوضات حول عمليَّات مطار كابول مع أطراف أفغانيَّة ودوليَّة، خاصَّة الولايات المتَّحِدة وتركيا, وقالت قطر إنَّ أولويتها الرئيسيَّة هي استعادة العمليَّات المنتظمة, مع الحفاظ على السلامة والأمن في مرافق المطار, وأشار التحليل إلى أنَّ دور قطر كان غير متوقَّع إلى حدِّ ما, وكان من المفترض أن تكون الدولة، التي تشترك في حدود برية مع المملكة العربيَّة السعوديَّة, وحقل غاز ضخم تحت الماء في الخليج العربي مع إيران، نقطة عبور لبضعة آلاف من الأشخاص الذين تمَّ نقلهم جواً من أفغانستان على مدى عدَّة أشهر, واعترفت مساعدة وزير الخارجيَّة القطري "لولوة الخاطر" بالمكاسب السياسيَّة التي حقَّقَتها قطر في الأسابيع الماضية، لكنَّها رفضت أي إشارة إلى أنَّ جهود قطر كانت استراتيجيَّة بحتة.
          وتحدَّث "Saad Mohseni" رئيس مجلس الإدارة, والرئيس التنفيذي لمجموعة موبي الإعلاميَّة، عن الوضع الكارثي في أفغانستان, وأنَّ الوضع الاقتصادي والإنساني اليائس سيؤدِّي إلى إعادة إشعال الصراع داخل البلاد، ما قد يؤدي إلى زعزعة استقرار المنطقة الأوسع، وحذَّر "كولين كال"، وكيل وزارة الدفاع الأمريكيَّة، "من أنَّ تنظيم الدولة الإسلاميَّة "داعش" في ولاية خراسان, والقاعدة, يمكن أن يكونا قادرين على شنَّ هجمات على الغرب في أي مكان من ستة أشهر إلى عامين", ولا يوجد بديل سوى التعامل مع طالبان، لكن المشاركة ليست مثل الاعتراف, ولا يزال لدى الولايات المتحدة وشركائها فرصة لإعادة اكتشاف أهميَّتها وتقديم حوافز بمعايير واضحة لطالبان, وهنا يأتي دور قطر([5]).
المنتقدين:
          ينتقد بعض السَّاسة قطر بشكل روتيني بسبب "لعبها في كل جوانب الميدان", والحفاظ على العلاقات مع المنبوذين الدوليِّين مثل طالبان وحماس وإيران والإخوان المسلمين, مع مغازلة الجهات الشرعيَّة للدَّولة, لكنَّ الولايات المتَّحدة تجد ذلك مفيد لها, وأيضاً تشجِّع دور قطر كوسيط دبلوماسي موثوق به, حيث أنَّ الحفاظ على خطوط اتصال مفتوحة مع خصوم مثل حماس وطالبان يزعج بعض المتشدِّدين في السياسة الخارجيَّة، بسبب الشكوك حول ولاء قطر وموثوقيَّتَها، على الرغم من حقيقة أنها تستضيف واحدة من أكبر القواعد الجويَّة الأمريكيَّة خارج الولايات المتَّحِدة في العيديد, بدوره سعى وزير الخارجيَّة القطري إلى تهدئة هذه المخاوف عندما أخبر "بريت باير" مؤخرًا من قناة "فوكس نيوز": "هذه الشراكة بين قطر والولايات المتَّحِدة, بالنسبة لنا أهم, علاقة استراتيجيَّة.
تعزيز العلاقات:
          تحدَّثت بعض المواقع الغربيَّة, عن تطوير العلاقة بين قطر والجوار الخليجي, وتحدَّث تقرير لـ"Economict times", أنَّ قطر والإمارات, تعملان على تعزيز العلاقات, حيث قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطريَّة "لولوة خاطر" في مقابلة مع سبوتنيك, إنَّ قطر والإمارات العربيَّة المتَّحِدة, تبذلان جهودًا لتعزيز العلاقات بينهما بعد خلاف دام ثلاث سنوات, وقالت الخاطر إنَّ "تصدير الغاز الطبيعي المسال من قطر إلى الإمارات لم يتوقَّف، وعادت الحركة الجويَّة بين البلدين إلى طبيعتها، وهذه عوامل إيجابيَّة تُظهر التزام البلدين بتعزيز العلاقات"([6]).


[1]- https://nationalinterest.org/blog/buzz/when-it-comes-taliban-washington-has-little-leverage-195857
[2]- https://thehill.com/opinion/national-security/580387-the-us-counts-on-qatar-to-look-out-for-its-interests-in-the-middle
[3]- https://apnews.com/article/middle-east-afghanistan-qatar-6c1e9e4ef1a9f0c3d19eac20b9321339
[4]- https://www.rnz.co.nz/news/world/455288/foreign-minister-mahuta-to-visit-six-countries-in-first-official-overseas-trip
[5]- https://www.politico.com/news/magazine/2021/11/05/its-getting-dire-in-afghanistan-biden-cant-walk-away-519734
[6]- https://economictimes.indiatimes.com/news/international/world-news/qatar-uae-working-towards-strengthening-relations-after-3-year-crisis-doha/articleshow/83144658.cms
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 10