أتراك يطالبون باستقالة الحكومة بعد التدهور الحاد لـ الليرة عبر تويتر

2021.11.23 - 06:17
Facebook Share
طباعة

 تصدر هاشتاج «لتستقل الحكومة» موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» في تركيا، اليوم الثلاثاء، بعد الانحدار التاريخي لليرة أمام الدولار الأمريكي، إذ حطم الأخير رقمًا قياسيًا بتسجيله 13:50 ليرة.

وقال أحد رواد موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «القصر هو السبب والدولار هو النتيجة. هذه تُسمى خيانة. لقد أخفقتم، ستتم محاكمتكم. الدولار وصل لـ13 ليرة، لتستقل الحكومة».

ونشر آخر مقطع فيديو حيث يطالب فيه البعض بتنحي الحكومة، وعلق قائلًا: «الاستقالة خدمة. نحن نغرق».

وشارك آخر صورة تبرز تحطيم سعر صرف الدولار الأمريكي رقمًا قياسيًا بتسجيل 13.49 ليرة، فيما وصل سعر صرف اليورو 15 ليرة، قائلًا: «من يصمت بعد هذه اللحظة يُعد خائناً للوطن». وأضاف آخر: «يكفي، تسببتم في إغراقنا، لا نستطيع أن نتنفس».

يُذكر أنه في ظل استمرار مسلسل انهيار الليرة، ارتفعت أسعار العملات الأجنبية في تركيا، أمام العملة التركية، الثلاثاء، حيث وصل الدولار إلى 13.50 ليرة، بالتزامن مع تقليل أسعار الفائدة الذي قرره الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. كما سجل سعر صرف اليورو أيضًا، 15.07 ليرة، لأول مرة في تاريخه، وارتفع سعر جرام الذهب إلى 764 ليرة.

في سياق ذلك، التقى الرئيس التركي، اليوم الثلاثاء، بمحافظ البنك المركزي التركي، شهاب قافجي أوغلو،  في أنقرة، بعد الانهيار التاريخي لليرة، أمام الدولار الأمريكي، وفقًا لما ذكره موقع «كرت» التركي.

كما تأثرت أسعار البنزين والديزل في تركيا، بارتفاع أسعار صرف الدولار. ومن المتوقع أن يرتفع البنزين والديزل بمقدار 60 قرشًا، قبل نهاية الأربعاء المقبل، وتقرر فعلًا رفع أسعار البترول بمقدار 19 قرشًا، الاثنين، مع توقعات بزيادته 20 قرشًا أخرى، ليصل سعره إلى 10 ليرات، وفق «KRT» التركي.

وخلال الأيام القليلة الماضية، جدد قادة المعارضة في تركيا دعواتهم السابقة إلى إجراء انتخابات مبكرة وسط أزمة تراجع الليرة التركية أمام العملات الأجنبية.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 5