بالعنف والاعتقال الشرطة التركية تطارد المطالبين برحيل النظام

2021.11.24 - 10:13
Facebook Share
طباعة

 فضت فرق الشرطة التركية بالقوة، مظاهرات سلمية نظمها محتجون على غلاء الأسعار  بمدينة مرسين التركية، واعتقلت 4 أشخاص أثناء الاشتباكات بينها وبين المتظاهرين.

حسب ما ورد بجريدة «سوزجو» التركي، فقد رفع المتظاهرون شعارات مكتوب عليها: «نريد استقالة الحكومة»،  بينما تدخلت الشرطة بفض المظاهرات ومنعت الصحفيين من تلقي تصريحات صحفية من المتظاهرين.

كما اعتدت الشرطة التركية، اليوم الأربعاء، على مسيرة احتجاجية للمواطنين بمقاطعة قاضيكوي بمدينة إسطنبول التركية، حيث طالبوا برحيل الحكومة التركية بعد الارتفاع الكبير في أسعار العملات الأجنبية أمام الليرة التركية.

ووفقًا لما ذكره موقع «هالك.تي.في» التركي، كان هناك تدخل قاس من قبل رجال الشرطة ضد المتظاهرين، حيث أغلق رجال الشرطة مقدمة الشارع الموجود فيه المتظاهرون وبدأوا في الاعتداء عليهم محاولين قمعهم ومنعهم من التقدم. 

يُذكر أنه لليوم التالي على التوالي تشهد بعض المناطق في اسطنبول احتجاجات  للمطالبة باستقالة حزب العدالة والتنمية، برئاسة رجب طيب أردوغان.

وتأتي هذه المطالبة باستقالة حزب العدالة والتنمية برئاسة أردوغان، بعد الانهيار التاريخي لليرة التركية أمام الدولار الأمريكي، حيث وصل الدولار الأمريكي أمس إلى 13.50 ليرة، بالتزامن مع تقليل أسعار الفائدة الذي قرره الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

في سياق متصل، هاجم رئيس حزب الديمقراطية والتقدم التركي المعارض،  علي باباجان، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان ، متهمًا إياه بأنه يبرر الأزمة الاقتصادية في تركيا بوجود أزمة عالمية.

وصرح باباجان، أن ما يحدث بتركيا هي أزمة محلية لم يحدث لها مثيل في أي دولة بالعالم، كما يدعي أردوغان.

وأضاف باباجان: «سيدي أردوغان, لا تحاول خداع شعبنا بقول (النضال من أجل الاستقلال), لقد مرت تلك الأيام. أنت على وشك الوصول إلى محطتك الأخيرة. استعد للهبوط في محطة مناسبة».

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 7