زاخاروفا: واشنطن كانت على علم بنشاط قراصنة أوكرانيين في أوروبا

2021.11.25 - 07:20
Facebook Share
طباعة

 أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن واشنطن علمت بأنشطة واسعة النطاق لقراصنة من أوكرانيا في أوروبا وأمريكا، فيما أعلنت أنها تتعرض للتهديد السيبراني من روسيا.

 

وكتبت زخاروفا على "تيليغرام": "خلال الشهر الماضي، نفذ اليوروبول واليوروجست سلسلة كاملة من العمليات للقبض على مجموعات القراصنة واعتقالهم.. هل كانوا قراصنة روسا؟ حسنا، لكن المفاجأة كانت أنهم جميعا أوكرانيين".
 
وأضافت: "الخبراء الأمريكيون لم يعلموا بوجود قراصنة غير روس، ولكن واشنطن تدرك كل هذا جيدا، بالنظر إلى أن ضباط مكتب التحقيقات الفدرالي شاركوا في عملية اليوروبول".
 
وأشارت إلى أن "هذه المجموعات تمارس أنشطة إجرامية منذ عام 2019 على الأقل، حيث استهدفت برامج الفدية الإلكترونية حوالي 2000 شخص في 71 دولة، بما فيها الولايات المتحدة، وتأثرت الشركات في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ودول غربية أخرى، وبلغ إجمالي الأضرار الناجمة عن أفعال المهاجمين 120 مليون دولار".
 
وتابعت: "النرويجيون واثقون من أن المهاجمين الذين تم القبض عليهم مسؤولون عن الهجوم على منشآت الشركة الصناعية العملاقة نورسك هيدرو في الولايات المتحدة وأوروبا".
 
وختمت: "أين تصريحات الشركاء الغربيين حول المتسللين الأوكرانيين وهجماتهم؟ أين تهديدات العقوبات لأن كييف لم تكافح جرائم تكنولوجيا المعلومات لسنوات، فيما من المحتمل أن الهجمات نفذت من الأراضي الأوكرانية وفي ظل تغاضي الأجهزة الخاصة الأوكرانية؟".
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 8