بسبب انهيار الليرة...تجدد الاحتجاجات في تركيا

2021.11.26 - 09:20
Facebook Share
طباعة

 تجددت الاحتجاجات في اسطنبول، العاصمة الاقتصادية لتركيا، اليوم الجمعة، حيث تظاهر مئات الأتراك  احتجاجاً على سياسات الحكومة التركية الاقتصادية، وغلاء المعيشة  الناتجة عن تدهور الليرة بعد خفض المركزي التركي سعر الفائدة الرئيسي رغم صعود التضخم.

 وتجمع المحتجون ومعظمهم من النقابات العمالية، في ضاحية كاديكوي الواقعة في الجانب الآسيوي للمدينة. وردد المتظاهرون شعارات من قبيل: "سننتصر بالمقاومة"، داعين حكومة حزب العدالة والتنمية إلى الاستقالة، كما رفعوا لافتات تطالب بحد أدنى للأجور لا يقل عن 5200 ليرة تركية (373 يورو).

وتشتد الضغوطات على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ظل انهيار العملة التركية كون يدافع عن عملية خفض سعر الفائدة الرئيسي، وقال أردوغان في وقت سابق إن ارتفاع التضخم لن يردعه من خفض الفائدة، معتبرا أن "أسعار الفائدة أم وأب كل الشرور".

والثلاثاء  الماضي، فضت فرق الشرطة التركية بالقوة، مظاهرات سلمية نظمها محتجون على غلاء الأسعار  بمدينة مرسين التركية، واعتقلت 4 أشخاص أثناء الاشتباكات بينها وبين المتظاهرين.

وبحسب ما ورد بجريدة «سوزجو» التركي، فقد رفع المتظاهرون شعارات مكتوب عليها: «نريد استقالة الحكومة»،  بينما تدخلت الشرطة بفض المظاهرات ومنعت الصحفيين من تلقي تصريحات صحفية من المتظاهرين.

كما اعتدت الشرطة التركية،  الأربعاء الماضي، على مسيرة احتجاجية للمواطنين بمقاطعة قاضيكوي بمدينة إسطنبول التركية، حيث طالبوا برحيل الحكومة التركية بعد الارتفاع الكبير في أسعار العملات الأجنبية أمام الليرة التركية.

ووفقًا لما ذكره موقع «هالك.تي.في» التركي، كان هناك تدخل قاس من قبل رجال الشرطة ضد المتظاهرين، حيث أغلق رجال الشرطة مقدمة الشارع الموجود فيه المتظاهرون وبدأوا في الاعتداء عليهم محاولين قمعهم ومنعهم من التقدم. 

يُذكر أنه على مدار الأيام الماضية،  تشهد بعض المناطق في اسطنبول احتجاجات  للمطالبة باستقالة حزب العدالة والتنمية، برئاسة رجب طيب أردوغان.

وتأتي هذه المطالبة باستقالة حزب العدالة والتنمية برئاسة أردوغان، بعد الانهيار التاريخي لليرة التركية أمام الدولار الأمريكي، حيث وصل الدولار الأمريكي إلى 13.50 ليرة، بالتزامن مع تقليل أسعار الفائدة الذي قرره الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

ومنذ بداية العام الجاري 2021 فقدت الليرة التركية نحو 40% من قيمتها مقابل الدولار، فيما يقترب معدل التضخم في تركيا من مستوى 20% الأمر الذي يؤثر على وصول الأتراك للسلع الأساسية.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 7