اتهامات لقطر والفيفا بالسرقة … صورة ترويجية لكأس العالم تغضب مغاربة

2021.11.27 - 10:26
Facebook Share
طباعة

 أثارت صورة ترويجية لكأس العالم بقطر، نشرها الاتحاد الدولي "فيفا"، غضب نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي،  لما تضمنته الصورة من "سرقة للتراث المغربي"، بحسب هؤلاء النشطاء، ما استدعى تدخل مسؤولين مغاربة.

وتظهر الصورة التي نشرتها الصفحة الرسمية لكأس العالم بقطر نجوم كرة القدم يقفون أمام باب عليه شعار "قطر 2022". وقال مغاربة إن الأبواب الثلاثة التي تظهر في الصورة هي معمار مغربي أصيل، متهمين قطر بـ"سرقته" ونسبه إليها.

وكتب مغرد يدعى إلجيد عمر أن قطر تسرق التراث مع سبق "الإصرار والترصد".  فيما قال مغردون مغاربة إن الأبواب الثلاثة تعود لضريح محمد الخامس، جد الملك المغربي الحالي، محمد السادس.

وقال موقع "لوسيت أنفو" المغربي إن وزير الثقافة والشباب والاتصال، المهدي بنسعيد، تجاوب مع الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي وتواصل مع "رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، على اعتبار أنه عضو ب"الفيفا"، الذي تواصل بدوره مع الإتحاد الدولي لكرة القدم، الذي استجاب للطلب المغربي، وعمد على إزالة الصورة  التي تجسد المعمار المغربي ولا علاقة لها بدولة قطر.

في المقابل، اضطرت صفحة (فيفا) الخاصة بكأس العالم، لإزالة الصورة الترويجية  المنشورة على الصفحة الرسمية  موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك).

يذكر أن قطر تستضيف بطولة كأس العالم في الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022، فيما لاحقت الدولة الخليجية اتهامات بانتهاكات حقوق الإنسان  في حق العمال الوافدين.

 والأسبوع الماضي، حذر تقرير حديث صادر عن منظمة العفو الدولية من أن العمال الأجانب في قطر لا يزالون يتعرضون للاستغلال على نطاق واسع، في الوقت الذي لم يتبق فيه إلا أكثر من عام بقليل على انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم المقبلة.

واتهمت منظمة العفو الدولية الدوحة بعدم الوفاء بوعودها بشأن تحسين حقوق العمال. وتتهم المنظمة الحقوقية أيضا بعض أصحاب العمل باستغلال ثغرات في التشريعات التي أدخلت لحماية ظروف العمل لأكثر من مليوني عامل وافد يعملون في قطر.

ويسلط تقرير منظمة العفو الدولية، الذي كان عنوانه "الواقع عن كثب 2021" الضوء على التغييرات القانونية التي أدخلت في قطر في عام 2017 لتحسين ظروف مئات الآلاف من العمال، الذين تقول جماعات حقوق الإنسان إنهم أجبروا على العيش في ظروف مروعة، مما أدى إلى العديد من الوفيات.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 4